الرئيسية   أخبار الجائزة   الإصدارات والنشرات   إعلانات الجائزة
 
 
وزير البلدية يكرم الفائزين والداعمين لجوائز منظمة المدن العربية





برعاية وحضور سعادة الشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني، وزير البلدية والتخطيط العمراني، الرئيس الأعلى للجائزة،

،  وسعادة السيد أحمد بن عامر الحميدي وزير البيئة . أُقيمت يوم الاثنين (1 يونيو) ، فعاليات الاحتفال بتوزيع جوائز الدورة الثانية عشرة لجوائز منظمة المدن العربية .
كرم سعادة وزير البلدية وسعادة المهندس أحمد محمد العدساني،  الأمين العام المساعد لمنظمة المدن العربية، الفائزين من المدن والشخصيات العربية، بحضور سعادة السيد  جوزيب روج،  الأمين العام لمنظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية UCLG ، وقادة المدن والشخصيات العربية الفائزة بجوائز هذه الدورة وعدد من مسؤولي وزارة البلدية، وحشد من المهتمين والمختصين.
في بداية كلمته بهذه المناسبة، رحب سعادة الشيخ عبدالرحمن بن خليفة آل ثاني،  وزير البلدية والتخطيط العمراني،  بالضيوف الحضور في بلدهم الثاني قطر، وقدم التهنئة  للفائزين،  متمنيا التوفيق لمن لم يحالفهم الحظ في دورات قادمة بإذن الله.

وقال سعادة الوزير إن ازدياد عدد الترشيحات لهذه الدورة رغم الظروف والتحديات الصعبة التي تواجهها كثير من المدن العربية خلال الفترة الأخيرة ، أظهر مدى اهتمام مدننا العربية بصحة وسلامة البيئة متواكبة ومتضامنة بذلك مع اهتمامات العالم في الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنمية المستدامة ، كما أظهرت الترشيحات تطلع المدن المستمر نحو الجديد في عالم التقنيات وتكنولوجيا المعلومات سعياً لخدمة مواطنيها وتحقيقاً لأهدافها الكبرى في بناء المدن الذكية القابلة للحياة ورفاهية مواطنيها.
وأكد إن وزارة البلدية والتخطيط العمراني ، بصفتها الراعي والداعم لمؤسسة الجائزة ، لن تتوانى أبداً في مواصلة تقديم كل المساعدة والمساندة لها حتى تحقق أهداف منظمة المدن العربية ومن أبرزها الحفاظ على هوية المدن العربية وتراثها ، من التغريب ورياح العولمة التي هي أشد واقوى في عالمنا المعاصر،  وتمثل أكبر التحديات للمدينة العربية .

وقدم سعادة الوزير التهنئة لجميع الفائزين من الشخصيات والمدن العربية على ما حققوه من فوز استحقوه عن جدارة ، كما هنأ أيضاً جميع المشاركين الذين لم يحالفهم الحظ هذه المرة ، فقد فازوا أيضاً بشرف المشاركة وكانت مدنهم وأعمالهم حاضرة وأن مجهوداتهم وإبداعاتهم لم تذهب سُدى بل كان يمكن أن تكون في قائمة الفوز لولا محدودية الجوائز التي حالت دون ذلك.
وفي ختام كلمته ، وجه سعادة الوزير الشكر للأمانة العامة لمنظمة المدن العربية بقيادة أمينها العام سعادة  عبدالعزيز يوسف العدساني، على دورها الهام في الحفاظ على هوية المدن العربية ، كما شكر القائمين على مؤسسة جائزة المدن العربية على ما يبذلونه من جهود لتحقيق أهداف الجائزة ومنها خلق روح المنافسة بين المدن العربية في العديد من المجالات، معربا عن أمله في أن نلتقي في مناسبات أخرى قادمة ، تكون فيها مدننا العربية قد تجاوزت بعون الله ما تمر به من أزمات وتحديات ، لتواصل رسالتها الأصيلة في خدمة سكانها.
من جهته ، تقدم سعادة المهندس عبدالعزيز يوسف العدساني،  الأمين العام لمنظمة المدن العربية في كلمته التي ألقاها نيابة عنه سعادة الأمين العام المساعد،  المهندس أحمد محمد العدساني ، بالشكر لسعادة  وزير البلدية،  الرئيس الأعلى للجائزة،  على ما يوليه من رعاية ودعم وتوجيه ساهم في إنجاح مسيرة الجائزة.
وعقب ذلك ، قام سعادة  وزير البلدية،  والأمين العام المساعد لمنظمة المدن العربية،  بتكريم الداعمين لمؤسسة الجائزة  وهم مجموعة إزدان القابضة،  والعمادي للمشاريع،  و ديكو للدعاية والإعلان، ثم تكريم المدن والشخصيات الفائزة  بجوائز صحة البيئة وتقنية المعلومات، بعد ذلك قام الوزراء والضيوف بجولة تفقدية لمعرض الترشيحات الفائزة،  المقام على هامش حفل توزيع الجوائز.


تاريخ الخبر :4/06/2015



اخبار مرتبطة:
قراءة : 5467      طباعة : 2131      إرسال لصديق : 0


أضف تعليق :
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق




أدخل النص في الصورة بالأعلي